الذهب يتراجع بفعل تباطؤ الطلب الاستثماري وهبوط الدولار يكبح الخسائر

تراجعت أسعار الذهب بالسوق الأوروبية يوم الاثنين فى مستهل تعاملات الأسبوع ،بفعل تباطؤ الطلب الاستثماري على المعدن كملاذ آمن،وسط انحسار المخاوف بشأن التوترات الجيوسياسية حول سوريا، ويكبح الخسائر هبوط الدولار الأمريكي مقابل سلة من العملات.

 

تراجعت أسعار الذهب بأكثر من 0.2% حتى الساعة 10:44 بتوقيت جرينتش لتتداول عند مستوي 1343.92$ للأونصة من مستوى الافتتاح 1347.17$،وسجلت أعلى مستوي1348.71$ ،وأدنى مستوي1340.18$.

 

ارتفعت أسعار الذهب يوم الجمعة بنسبة 0.8%،فى خامس مكسب خلال الستة أيام الأخيرة،بدعم الطلب المرتفع على أصول الملاذات الآمنة،بسبب التوترات الجيوسياسية العالمية حول سوريا.

 

وعلى مدار الأسبوع الماضي حققت أسعار الذهب ارتفاعا بنسبة 0.9%،فى ثاني مكسب أسبوعي على التوالي،بدعم ضعف أداء العملة الأمريكية مقابل سلة من العملات،وتسارع الطلب على المعدن كملاذ آمن.

 

انحسرت المخاوف بشأن التوترات الجيوسياسية العالمية حول سوريا،خاصة بعد أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أن الضربة العسكرية التي تمت فى سوريا بمساعدة بريطانيا وفرنسا قد أنجزت ، وقالت روسيا أن الدفاعات الجوية السورية أسقطت نحو 70 صاروخا من أصل 105 صاروخا أطلقتها البحرية الأمريكية،وأن المناطق التي تم إصابتها قد تم تدميرها من قبل.

 

تراجع مؤشر الدولار يوم الاثنين بأكثر من 0.3%،فى طريقه صوب تسجيل أول خسارة خلال ثلاثة أيام ، عاكسا هبوط العملة الأمريكية مجددا مقابل سلة من العملات،الأمر الذي يدعم حاليا ارتفاع أسعار المعادن والسلع المقومة بالدولار.

 

يأتي هبوط العملة الأمريكية قبيل صدور بيانات اقتصادية هامة من الولايات المتحدة عن مبيعات التجزئة الشهرية ،والتي تؤشر بمدي اتساع نمو أكبر اقتصاد بالعالم خلال الربع الأول من هذا العام.

 

حيازات الذهب لدى صندوق SPDR Gold Trust اكبر صناديق المؤشرات العالمية المدعومة  بالذهب ظلت يوم الجمعة دون أي تغيير يذكر عند إجمالي 865.89 طن متري وهو أعلى مستوى منذ 8 حزيران/يونيو 2017.

(function(d, s, id) {
var js, fjs = d.getElementsByTagName(s)[0];
if (d.getElementById(id)) return;
js = d.createElement(s); js.id = id;
js.src = “http://connect.facebook.net/en_US/all.js#xfbml=1”;
fjs.parentNode.insertBefore(js, fjs);
}(document, ‘script’, ‘facebook-jssdk’));