أهالي العجمي بالإسكندرية يعثرون على “ضبع” في منطقة البيطاش

قبل بزوغ الفجر، مر ضبع بشارع القاعدة العسكرية بمنطقة البيطاش غرب الإسكندرية، وبث الذعر وسط الأهالي، فانقضوا عليه وفصلوا رأسه عن جسده، ثم تسلمه عامل النظافة، ليكون مصيرة المقلب العمومي للقمامة، وفقا لرواية أحد الأهالي.

وقال محمد حسين، رئيس لجنة الأزمات والكوارث بغرب الإسكندرية، لـ”الوطن”، أنه تلقى استغاثة، فجر اليوم، من أحد الأهالي، بشارع القاعدة العسكرية، بمنطقة البيطاش، وعلى الفور توجت أعضاء اللجنة إلى محل البلاغ، وتبين من ظهور حيوان يشتبه أنه ضبع، وتم التأكد أنه ميت، وتم التواصل مع عمال شركة “نهضه مصر” لجمع القمامة، وتمت إزالته من الطريق العام، لعدم حدوث أي ذعر للمواطنين.

وقال تامر عبدالمنعم، مشرف قطاع العجمي بشركة “نهضة مصر”، لـ”الوطن”، إنه في أثناء مرور عمال النظافة التابعين للشركة بالوردية الليلية، لتأدية عملهم بشارع القاعدة العسكرية، أوقفهم أحد المارة وطلبهم بإزالة “الضبع الميت” من الطريق العام، موضحًا أنه تم انتشاله بسيارة النظافة، وإلقاءه بأحد كونترات القمامة، وتم تفريغه اليوم بالمقلب العمومي مع جميع المخلفات.