بدأت محكمة بحرينية نظر استئناف بحريني مدان بالشروع في قتل زوجته، بفأس ودفعها من نافذة مسكنهما بالطابق الثالث، وإلقاء مادة حارقة عليها.

وعاقبت المحكمة الكبرى الجنائية الرابعة، المتهم بالسجن 7 سنوات الشهر الماضي، حيث كشفت أوراق القضية عن وجود خلافات ومنازعات قضائية رغب الزوج في قيام الزوجة بالتنازل عنها.

وبحسب ما ذكرته صحيفة الأيام البحرينية، بإن المحكمة صادرت الفأس المستخدم في الجريمة.

وأشارت الصحيفة البحرينية، إلى أن المتهم توجه إلى غرفة زوجته وألف الباب خلفه وأخرج فأسًا من خلف ظهره، ممسكًا بيده الأخرى “منجل”، ثم ضربها ثلاث مرات على رأسها، وقيد يديها بركبتيه وضربها حتى فقدت الوعي.

ودفعها بعدما أفاقت من حالة الإعياء من النافذة بالطابق الثالث، ولم يكتفي بذلك بل ألقى عليها مادة حارقة، وفقًا للصحيفة البحرينية.

وقالت الزوجة في التحقيقات إنها تفاجأت بدخول زوجها وإغلاق الباب خلفه ووجه لها سؤالا عما إذا كانت ترغب في السفر إلى بلدها من عدمه فطلبت منه أن تتفاهم معه في هذا الأمر، لكنه قام بالاعتداء عليها حتى فقدت الوعي.

وأشارت الزوجة إلى أن زوجها طلب منها ذكر الشهادتين لأنه سيقتلها ويقطع رأسها، رافضًا إعطاءها بعض المياه.

برر المتهم فعلته بوجود الخلافات الزوجية والمنازعات القضائية، قائلًا إنها كانت دائمًا تستفزه وتقلل من شأنه.

ونفى دفعها من النافذة وقال إنها طلبت منه وضعها بسرير الغرفة، وعندما توجه لتشغيل المروحة حاولت إلقاء نفسها من النافذة فحاول إنقاذها وإمساكها إلا أنه أصابها بالمنجل الذي كان في يده فجرحها في ظهرها، وسقطت على سقف حمام الطابق الاول وبعده سقطت أرضًا.