هبطت أسعار النفط أكثر من ثلاثة بالمئة اليوم الأربعاء، بعدما كشف تقرير من الحكومة الأمريكية عن زيادة غير متوقعة في مخزونات الخام والبنزين بما أجج مخاوف من أن تخفيضات الإنتاج التي اتفق عليها كبار المنتجين في العالم لم تسهم كثيرا في تصريف تخمة المعروض العالمي.

وقالت إدارة معلومات الطاقة الأمريكية، إن مخزونات الخام في الولايات المتحدة زادت 3.3 مليون برميل إلى 513 مليون برميل لتخالف تقديرات المحللين الذين توقعوا انخفاضا قدره 3.5 مليون برميل، لاسيما بعد صدور بيانات من معهد البترول الأمريكي أمس تشير لانخفاض أكبر في المخزونات.

وارتفعت مخزونات البنزين على غير المتوقع أيضا في حين زادت الواردات وتراجعت الصادرات بحسب بيانات إدارة معلومات الطاقة.

وهبط خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي في العقود الآجلة 4.3 بالمئة أو 2.04 دولار إلى 46.16 دولار للبرميل، ونزل الخام الأمريكي إلى أدنى مستوياته منذ التاسع من مايو مع هبوط العقود الآجلة أكثر من 10 بالمئة في عشر جلسات.

وتراجع خام القياس العالمي مزيج برنت 3.4 بالمئة أو 1.72 دولار إلى 48.40 دولار للبرميل.

وانخفضت الأسعار رغم استمرار قلق البعض في السوق من قرار السعودية والإمارات العربية المتحدة عضوي أوبك قطع العلاقات الدبلوماسية وخطوط النقل مع قطر وهي أيضا عضو بالمنظمة وافق على خفض الإنتاج بنحو 30 ألف برميل يوميا فقط في إطار اتفاق الخفض العالمي بين أوبك وبعض المنتجين المستقلين.

لكن بعض المحللين يرون أن نشوب خلافات بين دول أوبك قد يضعف اتفاق خفض الإنتاج، وشعر البعض بالقلق بالفعل من زيادة الإنتاج في ليبيا ونيجيريا المعفيتين من الاتفاق.

وتعهدت أوبك والمنتجون المستقلون بخفض الإنتاج نحو 1.8 مليون برميل يوميا للمساعدة في تقليص المخزونات العالمية.

اقرأ أيضا