اكدت الشعبة العامة لمواد البناء بالاتحاد العام للغرف التجارية في مص علي، استقرار أسعار مواد البناء في الوقت الحالي، تشير الإحصاءات التي أعدتها “العربية.نت” إلى أن أسعار مواد البناء شهدت قفزة كبيرة منذ بداية العام الماضي وحتى الآن.

وخلال العام الماضي، سجلت أسعار الحديد ارتفاعاً بنسبة 45% بعدما زاد سعر الطن من مستوى 9300 جنيه في بداية العام إلى مستوى 13500 جنيه في ديسمبر الماضي بزيادة بلغت قيمتها نحو 4200 جنيه. وواصلت الأسعار ارتفاعها منذ بداية العام الحالي وحتى الآن لتقفز بنسبة 8% مرتفعة بنحو 1100 جنيه بعدما زاد سعر طن الحديد من مستوى 13500 في يناير الماضي إلى نحو 14600 جنيه في الوقت الحالي.

لكن منذ بداية العام الماضي وحتى اليوم، سجلت أسعار الحديد ارتفاعاً بنسبة 66% بعدما زادت من مستوى 9300 جنيه في يناير 2020 إلى مستوى 14600 جنيه، بزيادة بلغت قيمتها 5300 جنيه.

كما سجلت أسعار الإسمنت ارتفاعاً بنسبة 26.5% خلال العام الماضي، حيث ارتفع سعر الطن من 640 جنيهاً في يناير 2020 إلى مستوى 810 في ديسمبر الماضي. وواصلت الأسعار ارتفاعها خلال العام الحالي بنسبة 48% بعدما قفز سعر الطن من مستوى 810 جنيهات في يناير الماضي إلى مستوى 1200 جنيه في الوقت الحالي.

ومنذ بداية العام الماضي وحتى الآن، سجلت أسعار الأسمنت ارتفاعاً بنسبة 87.5% بزيادة بلغت قيمتها 560 جنيها، حيث صعد سعر الطن من 640 جنيهاً في بداية العام الماضي إلى نحو 1200 جنيه في الوقت الحالي.

وتشير البيانات المتاحة إلى أن هناك عدة عوامل وراء ارتفاع أسعار الحديد والأسمنت منذ بداية العام الماضي وحتى الآن. يتصدرها العوامل الخارجية المرتبطة بزيادة أسعار المواد الخام، وكذلك العوامل الداخلية المرتبطة بزيادة الطلب مع الحركة التي شهدتها الفترة الأخيرة، وأيضاً في ظل تواصل المشروعات القومية الضخمة، والاتجاه نحو المشاركة في ملف إعادة الإعمار في غزة وليبيا.

وتنتج مصر حوالي 7.9 مليون طن من حديد التسليح، وحوالي 4.5 مليون طن البليت، بينما تستورد 3.5 مليون طن بليت، بحسب بيانات غرفة الصناعات المعدنية.