كتبت- دينا خالد:

قفزت أسعار الفول البلدي بنحو 3 جنيهات للكيلو الواحد خلال أسبوع ليسجل 18 جنيها للمستهلك، مع اقتراب شهر رمضان الكريم.

وبحسب سامح مصطفى، صاحب محل علافة بإمبابة، فإن سعر كيلو الفول البلدي كان يسجل 15 جنيها، قبل أيام لكن خلال الأسبوع الماضي، ارتفع إلى 18 جنيها.

ويضيف مصطفى أن الإقبال على شراء الفول يزيد في رمضان، كونه يستخدم كطبق أساسي ضمن وجبة السحور.

وقال عبد الرحمن سليمان، تاجر غلال وحبوب غذائية، لمصراوي، إن سعر طن الفول البلدي ارتفع من 7500 جنيه إلى ما بين 10 و11 ألف جنيه، في سوق الجملة، وذلك حسب الجودة.

وقال سليمان إن طن الفول البلدي خلال العام الماضي لم يكن يزيد على 8700 جنيه خلال الفترة الحالية من العام الماضي.

ويرى سليمان أن الزيادة الكبيرة الأخيرة في أسعار الفول ليس لها مبرر سوى اقتراب شهر رمضان الذي ترتفع فيه كثير من السلع الأساسية.

وبحسب سليمان فإن أسعار الفول دائما ما تكون منخفضة مع بداية موسم الحصاد الذي بدأ مع نهاية الشهر الماضي، لكن هذا الموسم انخفض الإنتاج، وهو ما قد يكون سببا في ارتفاع الأسعار.

وتفضل بعض الأسر “تدميس” الفول في المنزل، كما أنه يستخدم ضمن مكونات شنط رمضان، بما يرفع الطلب عليه خلال الفترة الحالية.

وقال فتحي سعيد، تاجر غلال، إن سعر طن الفول قفز مؤخرا إلى 12 ألف جنيه للنوع الممتاز بعدما كان يسجل نحو 8500 جنيه، رغم أن الفترة الحالية تشهد دخول المحصول الجديد للسوق.

وأرجع سعيد هذا الارتفاع إلى زيادة الطلب على تصدير الفول المصري، “لأنه يعتبر من أجود الأنواع في العالم على عكس بعض أنواع المستورد التي لا تصلح سوى علف للماشية”.

وبحسب بيانات التضخم لشهر مارس الماضي، ارتفعت أسعار مجموعة الحبوب بنسبة 6% على أساس سنوي.